Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email

جدول المحتوي

عالم التجارة الإلكترونية والربح من خلال الإنترنت 2020

إذا كنت ترغب في دخول مجال عالم التجارة الإلكترونية وربح المال من الإنترنت. فلديك خياران رئيسيان. الأول هو إنشاء منتج وبيعه. والآخر بيع منتج بواسطة التسويق بالعمولة لحساب شخص ما أو شركة.

ومع ذلك فإنَّ أحد هذين الخيارين ليس هو الخيار “الصحيح” دائمًا؛ لأن الخيار الصحيح يعتمد على المكان الذي تتواجد فيه، وما تستمتع تهتم به، وما يمكنك القيام به.

لذا دعونا نلقي نظرة على إيجابيات وسلبيات كلآ منهما.

عالم التجارة الإلكترونية والربح من المنتج الرقمي

عالم التجارة الإلكترونية والربج من المنتج الرقمي سوف توفر لك ميزة الحصول على 100 ٪ من الربح. وأيضًا سوف تكون لك الحرية والتحكم في تسويق منتجك كيفما تشاء وتعديله وتغييره إذا كنت ترغب في ذلك.

وهذا أيضًا يُسهل عليك إنشاء علامة تجارية قوية. فإذا كان شخص ما قد أُعجب بأحد منتجاتك؛ فهناك فرصة جيدة لأن يكون مهتمًا بشراء المزيد منك في المستقبل.

ولكن بالطبع يعني هذا أنك ستحتاج أيضًا إلى إنشاء هذا المنتج فعليًا من خلال عالم التجارة الإلكترونية والتسويق عبر الإنترنت.

وهذا يعني أنك بحاجة إلى استثمار الكثير من الوقت والجهد – أو المال إذا كنت ترغب فى الاستعانة بمصادر خارجية – فى إنشاء هذا المنتج.

ومن المحتمل أن ينفد وقتك ومجهودك فى التنفيذ و ينتهي بك الأمر بدون فعل أى شيء. فإذا استثمرت الكثير من الوقت والمال في منتج ولم تستطع بيعه، فستكون قد خسرت مالك. صحيح أنَّ هناك طرق يمكنك من خلالها “التحقق من فعالية” المنتج للتأكد من وجود جمهور له، ولكن في النهاية هى مغامرة كبيرة.

الربح من خلال التسويق بالعمولة لمنتج وعالم التجارة الإلكترونية

من أحد طرق عالم التجارة الإلكترونية والربح من الإنترنت هو التسويق بالعمولة لمنتج لأحد الشركات وهو يحقق بالفعل الكثير من المبيعات. فسوف تكتشف أنَّك تستطيع التسويق للمنتج وبيعه. وسوف يكون عليك فقط إيجاد الجمهور المناسب. وأيضًا سيكون عليك تجهيز موارد التسويق المناسبة التى ستحتاجها.

الربح من خلال التسويق بالعمولة للمنتجات عبر الإنترنت مرتفع جدًا قد يصل إلى 75٪ في بعض الحالات. وذلك في حالة إذا اخترت التسويق لمنتجات ذات أسعار عالية، أو إذا قمت بالتسويق للعديد من المنتجات، فسيكون من الممكن أن تكسب قدرًا أكبر من المال عن بيع المنتج الرقمى الخاص.

يتبين مما سبق أنَّ اختيار أحد الخيارين السابقين هو أمر يعود لقرارك أنت. ولكن إذا قمت بالتسويق لمنتج ما بالعمولة فسوف يتيح لك ذلك إمكانية تمويل المنتج الرقمي الخاص بك من الأرباح التي حققتها.

والأفضل من ذلك لماذا لا تستخدم المنتجات بالتسويق بالعمولة لمعرفة المنتجات التي تصلح لبيعها من خلال عالم التجارة الإلكترونية والمنتجات التي لا تصلح؟ ثم استخدم ذلك لمساعدتك في تصميم المنتج المثالي الخاص بك!

وبالطبع، يمكنك أيضًا الربح من منتجات “PLR”. وهى التى تعطيك الحق باستخدامها كما تريد ولا تتوفر حقوق ملكية لها و يمكنك التعديل عليها كما تشاء!

 

أفضل 20 موقع و حافز للحصول على أعلى العمولات في 2020

كيف أنشأت مدونة عن المنتجات المصرفية والاستثمارية تجلب لي 10 آلاف دولار شهرياً

تعرف على أبرز قصص نجاح شباب حققوا ملايين الدولارت من التسويق بالعمولة

 

ملفات تعريف الارتباط

وإذا كنت تبيع منتجات من خلال التسويق بالعمولة وعالم التجارة الإلكترونية لفترة ما. فمن المحتمل أنك تعتقد أن لديك طريقة جيدة إلى حد ما في عملية البيع. فالأمر كله بسيط للغاية وهو أن تحصل على رابط. وتروج لمنتج باستخدام الرابط المذكور. ثم تحصل على عمولتك على جميع المبيعات التي تأتي من زيارة عنوان الرابط هذا.

ولكن هل تعرف كيف يعمل كل هذا؟ هل تعرف كيف يعرف منشئوا المنتج أن الرابط جاء منك؟ وهل تعرف كيف تحمي روابطك؟ دعونا نلقي نظرة فاحصة وسريعة على كل ذلك.

أولاً: معرفة ماهى ملفات تعريف الارتباط والمُحيلات الخاصة بنظام التسويق بالعمولة

ما يحدث بالفعل عندما يضغط شخص ما على رابط التسويق بالعمولة الخاص بك هو تحميل ملف تعريف الارتباط على جهاز الكمبيوتر الخاص به. وهذا يعني أنه عندما يذهب لشراء المنتج يمكن التعرف على أنَّه أُرسل من خلالك.

هذا هو السبب في أن بعض شركات التسويق بالعمولة أو الشركات المتخصصة في عالم التجارة الإلكترونية لا يزال بإمكانها الدفع حتى إذا قام شخص ما بالضغط فوق الرابط الخاص بك، ثم ذهب ثم عاد لاحقًا لشراء المنتج.

سواء كان ذلك سيحدث معك أم لا. فكل ذلك سيعتمد على مدة استمرار ملفات تعريف الارتباط لأنَّ معظمها لديه “تاريخ انتهاء الصلاحية”. فيجب وضع فى الاعتبار أنه يمكن لشخص ما الضغط على منتج ثانٍ. ثم الحصول على ملف تعريف ارتباط جديد من جهة تسويق أخرى.

فذلك يعتمد ما إذا كان هذا سيستبدل ملف تعريف الارتباط الخاص بك أم لا على النظام المستخدم. سواء كانت “الضغطة الأولى” أو “الضغطة الأخيرة” أو أنه “مستمر مدى الحياة”.

وفي الوقت نفسه قد يحاول بعض المشترين تجنب رابط التسويق بالعمولة الخاص بك والانتقال مباشرةً إلى موقع الويب لشراء المنتج. ويُسمى هذا “تجاوز الرابط”.

ولذلك يقوم المسوقين بالعمولة الأذكياء باستخدام إستراتيجية أخرى تسمى “إخفاء الروابط” لحماية أرباحهم. ومن ثمّ استخدام تحويلاً لإخفاء الرابط على الرغم من وجود العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها تحقيق ذلك. فخذ ذلك فى الاعتبار!

ثانيًا الجوانب القانونية فى روابط التسويق بالعمولة

لا يشكك معظم الأشخاص في كيفية عمل روابط التسويق بالعمولة. ولكن من خلال فهمك للأساسيات يمكنك التأكد من فعل كل شيء بشكل صحيح لتقوم بزيادة أرباحك. وبالمثل يجب عليك أيضًا التفكير في الجوانب القانونية الخاصة بنظام التسويق بالعمولة.

فعلى سبيل المثال حقيقة أنك تستخدم ملفات تعريف الارتباط تعني أنك بحاجة إلى إظهار إخلاء مسؤوليتك من أجل الامتثال لقوانين الاتحاد الأوروبي. أما في الولايات المتحدة فالقانون هو أنك يجب الإعلان أنك تكسب من خلال التسويق بالعمولة.

ويمكنك القيام بذلك بسهولة من خلال برامج مساعدة يعرض رسالة صغيرة أسفل الصفحة. وبالمثل هناك برامج مساعدة إضافية لمساعدتك تلقائيًا على تنفيذ قوانين اللائحة العامة لحماية البيانات الخاصة بالاتحاد الأوروبي.

 

47 أداة للمساعدة على انجاز الأعمال في أسرع وقت ممكن

46 برنامج وأداة للمساعدة على زيادة إنتاجية الموظفين

28 أداة لمساعدة مسؤولين المبيعات على تعزيز أعمالهم

 

الربح من المنتجات الرقمية

ويستطيع الكثير من المسوقين عبر الإنترنت الربح من خلال عالم التجارة الإلكترونية بواسطة بيع المنتجات الرقمية مثل الكتب الإلكترونية والدورات التدريبية. وذلك من خلال منصات التسويق الالكتروني مثل JVZoo.

تسمح لهم هذه المواقع بالعثور على المنتجات بدون أى نفقات، وبدون تكاليف تخزين أو توصيل. ثم يسمحون لهم باختيار تلك المنتجات وبيعها للمشترين للحصول على جزء كبير من الأرباح.

من نواح عديدة هذا هو نموذج للعمل المثالي لأولئك الذين يرغبون في العمل بسرعة. أو ليس لديهم الكثير من المال للاستثمار. أو من لا يريدون التعامل مع مشرف أو مدير معقد.

ولكن إذا ألقيت نظرة على أي علامات تجارية كبيرة حقًا – سواء كان ذلك Bodybuilding.com أو Mashable أو The Verge أو Wired – فسترى أنها لا تستخدم تلك الطريقة.

هذا لا يعني أنهم لا يربحون الأموال من مبيعات شركات التسويق بالعمولة.ولكن هم يفعلون ذلك بطريقة مختلفة.

إليك كيف ولماذا وما يجب أن تتعلمه منهم للبدء في مجال التسويق الالكتروني

ماذا تبيع العلامات التجارية الكبرى فى عالم التجارة الإلكترونية؟

في عالم التجارة الإلكترونية عادةً لا تبيع العلامات التجارية الكبرى الكتب الإلكترونية للجهات الخارجية. لماذا؟

أولاً لأن الكتب الإلكترونية في عالم التجارة الإلكترونية لها جاذبية محدودة. فهى تميل فقط إلى جذب أولئك الذين لديهم خبرة فى التكنولوجيا، وفئة عمرية معينة، وأيضًا محبي القراءة. على عكس المنتجات المادية فهى تروق للجميع.

والسبب الآخر هو أنَّ الكثير من الكتب الإلكترونية ذات جودة سيئة. حيث يعد دفع 30 دولارًا مقابل ملف PDF مبلغ كبيرًا إلى حد ما عندما يكون الملف  10 صفحات فقط ومليء بالأخطاء المطبعية. خاصة عندما يكون الكتاب الإلكتروني إنتاجه مجانيًا بدون أى تكاليف طباعة.

أضرار ذلك

من المحتمل أن يؤدي ذلك إلى الإضرار بالعلامة التجارية للمواقع الكبيرة ومنعهم من تحقيق مبيعات مستقبلية. وبدلاً من ذلك تبيع معظم العلامات التجارية الكبرى منتجات حقيقية وخدمات.

للقيام بذلك يستخدمون مواقع مثل Amazon، و Best Buys ، و EDx (موقع يعرض الدورات التدريبية عبر الإنترنت من أفضل الجامعات).

تخيل ما هي عمولة موقع مثل The Verge من بيع ماجستير في إدارة الأعمال! (والذي يكلف عادة آلاف الدولارات في السنة!)

كيف تقوم أنت بالربح من عالم التجارة الإلكترونية بواسطة التسويق الالكتروني

أولاً: تحتاج إلى التعقب والاشتراك في حسابات شركات التسويق الالكتروني المعروفة والمشهورة عالميًا مثل موقع أمازون. يمكنك التسجيل في Amazon بسهولة، ولكن للدخول في برنامج التسويق الالكتروني على موقع مثل EDx ستحتاج إلى تقديم طلب للاشتراك في برنامج التسويق بالعمولة (وهذا يحتاج أن يكون لديك موقع وعليه عدد كبير من الزائرين).

بعد ذلك استخدم أداة مثل Genius Links أو Trackonomics من أجل إدارة حسابات التسويق بالعمولة عبر الكثير من المنصات وإنشاء تلك الروابط وتتبعها بسرعة.

 

التجارة الإلكترونية والربح من إنشاء منتج بواسطة التسويق بالعمولة 2020

كيفية البدء في مجال التسويق بالعمولة

أفضل أدوات إدارة الموارد البشرية

كسب المال من التجارة الإلكترونية

إنَّ عالم التجارة الإلكترونية والتسويق بالعمولة يقدم فرصة نجاح قوية جدًا لأي شخص لكسب المال عبر الإنترنت. وما يجعل هذا العمل البسيط قويًا جدًا هو حقيقة أن المسوّق لا يحتاج بالفعل إلى إنشاء أو الحصول على منتج أو خدمة خاصة به. كل ما يحتاج إليه هو العثور على منتج يعجبه ثم الترويج له.

وبالنظر إلى أن بعض البرامج التابعة للشركات التى تُوفر التسويق بالعمولة تقدم ما يصل إلى 70 ٪ أو أكثر من العمولة. فيمكن أن يكون هذا المشروع فرصة نجاح للربح مثل تطوير شيء ما من الصفر ولكن مع عدم وجود أي خطر أي نفقات ولا يوجد أي حاجز للدخول فى سوق البيع.

لكن هذا لا يعني أنه يمكنك أن تماطل وأنت تسيرإلى من أجل تحقيق نجاح في هذا المشروع بهذه الطريقة فمازلت بحاجة إلى أن تكون متيقظًا. فالعديد من الأشخاص يجهلون التفاصيل الأصغر التي تعتبر حاسمة للغاية للنجاح في عالم التجارة الإلكترونية.

فمثلًا ماذا تفعل الآن لحماية روابط التسويق بالعمولة الخاصة بك؟ ما الذي يمكنك فعله لمنع الأشخاص من استخدام عنوان URL لشراء المنتجات دون الحصول على العمولة التي تستحقها؟ وماذا عن أولئك الذين سيستخدمون الرابط لإنشاء رابط التسويق الخاص بهم والربح بدلاً منك ؟

كل هذه الأسئلة مهمة جدًا لمساعدتك على تحقيق نجاح في التسويق بالعمولة.

 

هنالك ثلاثة أشياء سهلة يمكنك – ويجب عليك – القيام بها على الفور لحماية روابط لتحقيق نجاح في التسويق بالعمولة!

أولاً: استخدام إعادة توجيه 

تعتبر هى إحدى أبسط الطرق و أسهلها. ولكن ما معناها !

هى تعني إعداد صفحة ويب لتعمل كصفحة “وسيطة” ثم ترسل الزائرين إلى المنتج أو العرض. وبهذه الطريقة يمكنك التأكد من تخزين ملفات تعريف الارتباط على جهاز الكمبيوتر الخاص بالمستخدم وتحقيق نجاح في إنشاء الروابط بطريقة صحيحة. ولكن لن يتمكنوا من التجسس على عنوان URL المقصود دون الضغط علي الرابط.

ثانيًا: إخفاء URL لتحقيق نجاح في عالم التجارة الإلكترونية والتسويق بالعمولة

وأيضًا لتحقيق نجاح في حماية الرابط الخاص بك. يمكنك أن تأخذ إعادة التوجيه خطوة أخرى عن طريق التأكد من أن المستخدم لا يرى حتى عنوان موقع وجهة الرابط. ويمكنك القيام بذلك باستخدام إخفاء عنوان URL الذي يُعرف أيضًا باسم “إعادة توجيه التسلل”. وعلى الرغم من إعادة توجيه المستخدم ، لن يتغير عنوان URL أبدًا.

ثالثًا: استخدم “Pretty Link” (رابط جميل)

هو رابط تم اختصاره ليكون أكثر جاذبية وأقصر بينما يخفي بالطبع العنوان الأصلي. ويعمل هذا تمامًا مثل إعادة التوجيه، باستثناء أنك ستستخدم خدمة جاهزة مثل Tiny URL أو رابط Google المختصر. يستخدم العديد من الأشخاص TinyURL. حتى لغير روابط التسويق بالعمولة، لذا فهذه طريقة جيدة للطيران تحت الرادار دون أن يلاحظك !

 

كيف تستخدم المواقع والعلامات التجارية للتسويق بالعمولة؟

كيف يعمل التسويق بالعمولة؟

التجارة الإلكترونية والربح من إنشاء منتج بواسطة التسويق بالعمولة 2020

 

ويعد بيع المنتجات بالتسويق بالعمولة من خلال عالم التجارة الإلكترونية أفضل استثمار لكثير من الأشخاص الذين يرغبون في البدء في ربح المال بسهولة وسرعة. وذلك لأن التسويق بالعمولة يوفر لك كسب المال على الفور. حيث أنك لن تحتاج إلى تصنيع منتج، أو إنفاق الكثير من المال لجعل شخص آخر ينتجه. هذا يعني أيضًا أنك لست بحاجة إلى تحمل أي مخاطر.

ولكن هنا تكمن المشكلة أيضًا. نظرًا لأنعالم التجارة الإلكترونية والتسويق بالعمولة يجذب بشكل طبيعي أولئك الذين يبحثون عن حلول سريعة للقيام بأي استثمار. فهذا يعني أنهم في كثير من الأحيان سيحاولون اتخاذ الوسيلة الأسرع إلى النقطة التي يبدأون من خلالها كسب المال.

والمشكلة هي أنَّ الطريق الأسرع ليس دائما الأفضل. وباستخدام “الاختصارات” يمكنك فعليًا المخاطرة بفقدان أعلى الأرباح.

لديك خياران لكي تبدأ استثمار أفكارك في عالم التجارة الإلكترونية

هناك طريقتان للبدء في استثمار أفكارك لكسب المال من عالم التجارة الإلكترونية :

الطريقة الأولى: هى التسرع في العثور على منتج ثم إنشاء صفحة مبيعات بسرعة (صفحة ويب واحدة مخصصة لبيع هذا العنصر). ثم إرسال الأشخاص إلى تلك الصفحة من خلال الإعلانات.

الطريقة الأخرى: هي استثمار وقضاء الوقت في بناء الجمهور أولاً. لبناء جمهور يثق بك ويستمع جيدًا لما تقوله. والذي يمكنك بعد ذلك تسويق منتج له. وبهذه الطريقة تقوم بقلب المعادلة رأسًا على عقب من خلال كسب جمهور ثم العثور على منتج يناسبه بدلاً من العكس.

ولكن الخيار الأخير هو الخيار الأفضل. وذلك لأنه عندما تبني جمهورًا يثق بك، ويريد أن يسمع منك. كما يكون لديك طريقًا مباشرًا إلى جمهور مؤهل ومستهدف تمامًا. ويمكن أن يكون هذا هو الفرق بين إرسال 500 طلب في اليوم الأول مقابل عمل مُجهد للحصول على القليل من التطور.

عندما يثق بك أحدهم سيثق في توصيتك. وعندما يكون لديك بالفعل جمهور بالآلاف يكون من الأسهل نشر الخبر.

يمكنك معرفة كيف أنشأت مدونة عن المنتجات المصرفية والاستثمارية تجلب لي 10 آلاف دولار شهرياً من هنا

كيفية استثمار الجمهور للربح من عالم التجارة الإلكترونية ؟

إنه تحدٍ يواجهه العديد من المسوقين للبدء في استثمار الجمهور للربح من عالم التجارة الإلكترونية والتسويق بالعمولة. ولكن المفتاح هو لعب اللعبة بنفَسٍ طويل.

وهذا يعني قضاء الوقت في تقديم قيمة رائعة ومحتوى عالي الجودة من أجل دفعك للأمام رويدًا رويدًا بدون تسرع أو تهوّر. ويجب أن يكون لديك شيء جديد للحديث عنه من مكانك. ويجب عليك اختيار موضوع تكون متحمسًا له ويثير شغفك. سيكون لهذا صدى بين جمهورك ونتيجة لذلك سينال إعجابهم كل كلمةٍ منك.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Reset Password