Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email

جدول المحتوي

استثمار أفكارك لتصبح مؤثرًا لبيع المزيد من المنتجات بالتسويق بالعمولة

يعد بيع المنتجات بالتسويق بالعمولة أفضل استثمار لكثير من الأشخاص الذين يرغبون في البدء في ربح المال بسهولة وسرعة. وذلك لأن التسويق بالعمولة يوفر لك كسب المال على الفور. حيث أنك لن تحتاج إلى تصنيع منتج، أو إنفاق الكثير من المال لجعل شخص آخر ينتجه. هذا يعني أيضًا أنك لست بحاجة إلى تحمل أي مخاطر.

ولكن هنا تكمن المشكلة أيضًا. نظرًا لأن التسويق بالعمولة يجذب بشكل طبيعي أولئك الذين يبحثون عن حلول سريعة للقيام بأي استثمار. فهذا يعني أنهم في كثير من الأحيان سيحاولون اتخاذ الوسيلة الأسرع إلى النقطة التي يبدأون من خلالها كسب المال.

والمشكلة هي أنَّ الطريق الأسرع ليس دائما الأفضل. وباستخدام “الاختصارات” يمكنك فعليًا المخاطرة بفقدان أعلى الأرباح.

لديك خياران لكي تبدأ استثمار أفكارك للتسويق بالعمولة 

هناك طريقتان للبدء في استثمار أفكارك لكسب المال من منتجات التسوق بالعمولة:

الطريقة الأولى: هى التسرع في العثور على منتج ثم إنشاء صفحة مبيعات بسرعة (صفحة ويب واحدة مخصصة لبيع هذا العنصر). ثم إرسال الأشخاص إلى تلك الصفحة من خلال الإعلانات.

الطريقة الأخرى: هي استثمار وقضاء الوقت في بناء الجمهور أولاً. لبناء جمهور يثق بك ويستمع جيدًا لما تقوله. والذي يمكنك بعد ذلك تسويق منتج له. وبهذه الطريقة تقوم بقلب المعادلة رأسًا على عقب من خلال كسب جمهور ثم العثور على منتج يناسبه بدلاً من العكس.

ولكن الخيار الأخير هو الخيار الأفضل. وذلك لأنه عندما تبني جمهورًا يثق بك، ويريد أن يسمع منك. كما يكون لديك طريقًا مباشرًا إلى جمهور مؤهل ومستهدف تمامًا. ويمكن أن يكون هذا هو الفرق بين إرسال 500 طلب في اليوم الأول مقابل عمل مُجهد للحصول على القليل من التطور.

عندما يثق بك أحدهم سيثق في توصيتك. وعندما يكون لديك بالفعل جمهور بالآلاف يكون من الأسهل نشر الخبر.

يمكنك معرفة كيف أنشأت مدونة عن المنتجات المصرفية والاستثمارية تجلب لي 10 آلاف دولار شهرياً من هنا

كيفية استثمار الجمهور للربح من التسويق بالعمولة؟

إنه تحدٍ يواجهه العديد من المسوقين للبدء في استثمار الجمهور للربح من التسويق بالعمولة. ولكن المفتاح هو لعب اللعبة بنفَسٍ طويل.

وهذا يعني قضاء الوقت في تقديم قيمة رائعة ومحتوى عالي الجودة من أجل دفعك للأمام رويدًا رويدًا بدون تسرع أو تهوّر. ويجب أن يكون لديك شيء جديد للحديث عنه من مكانك. ويجب عليك اختيار موضوع تكون متحمسًا له ويثير شغفك. سيكون لهذا صدى بين جمهورك ونتيجة لذلك سينال إعجابهم كل كلمةٍ منك.

قد يهمك أيضًا:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Reset Password